مسلم وأفتخر




مسلم وأفتخر

المنتدى الإسلامي مسلم وأفتخر يرحب بكم أعضاء وزوارا


    حكاية ثورة ...بقلم بيان حوى

    شاطر

    white angel
    :: عضو جديد ::
    :: عضو جديد ::

    انثى عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 18/06/2012

    default حكاية ثورة ...بقلم بيان حوى

    مُساهمة من طرف white angel في يونيو 21st 2012, 18:28

    [size=12]عفْتُ الكَرَى وتَقَرَّحَتْ أجفَاني…. فَعلِمْتُ أنّي عاشقٌ أوطاني


    شامٌ وكلٌ العالمينَ تُجِلُّها …قد حَارَ في وصفِ الجَمالِ بَياني


    هذي حماة فبلغوها لوعتي … شوقي لعاصيها يهز كياني


    ماعفتها بل شرَّدُوني عنوةً …. فَغدا رَبيعي أسودَ الالوانِ


    وبحمص أحفادُ الوليدِ تسابقوا…. منْ ذا يفوزُ بجنةِ الرضوانِ


    وبسهلِ حوران أسودٌ سطروا…… للمجدِ ملحمةً مدى الأزمانِ


    والساحلُ المكلومُ ضمدَ جرحَهُ… وتقدمَ الفرسانَ في الميدانِ


    وبإدلبٍ هتفَ الكرامُ بعزةٍ …….. سوريةً نفدي بكل تفاني


    والديرُ زلزلُ جَمْعُهُ اقدامَهُمْ …..ودمشقُ سالَ بها دمُ الشيبانِ


    شهباءُ مافات الأوان فأقدمي……. لننالها حريةَ الأوطانِ


    هذي حكايةُ ثورةٍ سوريةٍ ……. سارت بعون الخالق الديان ِ


    ستعودي يا أرضَ الفداءِ عزيزةً …وسيُهْزَمُ الباغي بِكُلِ مكان


    ويعودُ للأرضِ الجريحة ِ أهْلُهَا …..وتعودُ شامٌ درَّةَ الأوطان

    الشاعرة :
    بيان حوى
    [/size]
    avatar
    مسلمة وأفتخر
    :: المديره العامّه ::
    :: المديره  العامّه ::

    انثى عدد المساهمات : 1110
    تاريخ التسجيل : 31/01/2012
    العمر : 24
    الموقعhttp://muslim.forumalgerie.net
    تعاليق :


    (¯`•.¸¸.• أنا مسلم•.¸¸.•´¯)





    default رد: حكاية ثورة ...بقلم بيان حوى

    مُساهمة من طرف مسلمة وأفتخر في يوليو 14th 2012, 16:55

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته::
    كلمات رائعة، تفيض عدوبة وإخلاصا ......... جزاك الله خيرا أختي على المشاركة.
    اللهم انصر اخواننا في سورية نصرا قريبا غير بعيد .
    إليكم هده الأبيات المؤثرة أيضا
    أبْشِــــرْ بِها يا شيْــــــخَنا إِعصارا == يرمي وجـوهَ الظالمينَ ، ونـــــاراَ

    أَبْشِرْ بسيفِ قصـــــيدةٍ ممشُــــوقَةٍ == يلقى المُــــــــكابِرَ صارِماً بتَّــــارا


    أرْسَلْتُـــها مــــــوَّارةً فـــــــــــتَّاكةً == والشِّعــرُ يقتُـــــلُ إنْ أتى مــــوَّارا


    مازِلتُ منذ عرفتُ شــعْرَ طفولتي == أُلْقــــيهِ في وجهِ العــــدوِّ شَـــرارا


    لا خيرَ في شعـــرٍ يُمالئُ ظــــالِماً == مُتـــــجَانِفاً عنْ دِينِـــــهِ غــــــدَّارا


    أنَّى تعـــيشُ قصيدتي في لَحْنِــــها == مسرورةً و البغيُ يهـــــدِمُ دارَا ؟!


    أنَّى أُرقِّصُــــــــها على أوْزانِــــها == وأنا أرى في سوريا الإنْــــذارا ؟!


    وأرى دمشقَ الشامِ تخفِضُ رأسها == خجلاً ،وتدعو لربِّها اسْتِنْصَارا ؟!


    وأرى اعتـــداءً صارِخاً في دَرْعةٍ == وأرى جنـوداً يُحْكِمونَ حِصارا ؟!


    يَطَأونَ أعــــناق الرِّجــــــالِ إهانةً == وعلى المساجـــدِ يطلقونَ النَّــــارا


    تخــــــتالُ دبَّابــــاتُهُمْ ، وكأنَّــــــها == تلقى العــدوَّ وجــــيشَهُ الجــــرَّارا


    كانتْ مُخـــــبَّأةَ لتقــــتُلَ شعـــــبها == حِقــــداً عليه وتــهْتِــكَ الأســــتارا


    بئــــسَ الجيــوشُ إذا غدتْ أُلْعوبةً == بيــدِ الطُّغاةِ ، وداســــتِ الأزهارا


    أسَفي على الجيش الذي تَركَ العِدا == ومَضى يُحـارِبُ شَعـــبهُ استكبارا


    جيشٌ على أشـلاءِ شعبٍ ، لم يزلْ == يخـــتالُ يطوي ليـــــلهُ وَنَـــــهَارا


    عهـــدي بأنَّ الجيـشَ يحمي شعبَهُ == ويصُــــدُّ عنْ أوطانِهِ الأخــــطارا


    لكنَّهُ في الشَّـــــامِ أصبــــحَ قاتـــلاً == يرْمي الصُّدُورَ العاريـــاتِ جِهَارا


    أرأيتَ في الدنيــــــا نظاماً صالِحاً == للحُكْمِ ، يُلْـــــقِمُ شعبهُ الأحجارا ؟!


    هي شـــامُنا ، لا سلَّــــــمَ اللهُ الذي == قطَعَ الطَّريقَ وحــــرَّكَ الإعصارا


    وجَثَا علـــــيها مثلَ كابوسٍ جــــثَا == ليلاً على صَدْرِ الضَّعيفِ وجَـــارا


    يا شيخُ يا عدنانُ ، هـــذي أحْرُفي == مثل الرَّصاصِ تُحاربُ الفجَّــــارا


    إنِّي لأرســــلُ حَـــــرَّها وسَمُومَها == لتصُـــدَّ عن أخــــــيارِنا الأشرارا


    وأزُفُّ أجـــملَ ما تصُوغُ حروفُها == للمصلحـــينَ خمـــــيلةً ونُضــــارا


    هي نُصرَةُ المظـلومِ يُطْلبُ أجْرَها == عنــــــدَ الذي لا يخذُلُ الأنـــصارا


    يا شيخنا يا قــــامِعَ البــــــدَعِ التي == أمسى مُـــروِّجُ وهــمِـــها يَتوارى


    إنِّي لأبصِــــــرُ للعـــــدوِّ نهـــــايةً == سوداءَ ، تُنهي السُّـوقَ والسِّمسَارا


    وتُعــــــيدُ أرْضَ الشَّامِ أرْضاً حُرَّةً == تستــــــقبل الفضلاءَ و الأخــــيارا


    هي سُنَّة الرَّحمـــن تحـــــكمُ كوْنَهُ == أنْ لا يرى الباغُـــونَ إلاَّ العَــــارا


    أبْشِــــرْ بنصْـــرٍ في شآمِكَ حـاسمٍ == يَشـفي الصُّـــدورَ ويُذُهِبُ الأكدارا


    للشاعر القدير عبدالرحمن العشماوي


    center]





    علي الرسام
    :: عضو جديد ::
    :: عضو جديد ::

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 13/10/2012

    default رد: حكاية ثورة ...بقلم بيان حوى

    مُساهمة من طرف علي الرسام في أكتوبر 13th 2012, 14:28

    شكرا ع الموضوع المميز

      الوقت/التاريخ الآن هو أغسطس 15th 2018, 15:52