مسلم وأفتخر


آمن مرتين عبد الله بن سلام - رضى الله عنه 403042602

مسلم وأفتخر

المنتدى الإسلامي مسلم وأفتخر يرحب بكم أعضاء وزوارا


    آمن مرتين عبد الله بن سلام - رضى الله عنه

    مسلمة وأفتخر
    مسلمة وأفتخر
    :: المديره العامّه ::
    :: المديره  العامّه ::

    انثى عدد المساهمات : 1110
    تاريخ التسجيل : 31/01/2012
    العمر : 25
    الموقعhttp://muslim.forumalgerie.net
    تعاليق :


    (¯`•.¸¸.• أنا مسلم•.¸¸.•´¯)





    default آمن مرتين عبد الله بن سلام - رضى الله عنه

    مُساهمة من طرف مسلمة وأفتخر في مايو 28th 2012, 11:56

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول لأحد يمشى على الأرض : انك من أهل الجنة الا لعبد الله بن سلام )

    قال سعد بن أبى وقاص - رضى الله عنه -

    لبشارة ابن سلام بالجنة قصة غالية يرويها قيس بن عباد فيقول كنت جالسا فى حلقة من حلقات العلم فى مسجد رسول الله
    صلى الله عليه وسلم فى المدينة .


    وكان فى الحلقة شيخ تأنس به النفس , ويستروح به القل فجعل يحدث الناس حديثا حلوا مؤثرا ...

    فلما قام قال القوم :
    ( من سره أن ينظر الى رجل من أهل الجنة فلينظر الى هذا )

    فقالت : من هذا ؟!
    فقالوا : عبد الله بن سلام

    فقلت فى نفسى : والله لأتبعته فابعته ..فانطلق حتى كاد أن يخرج من المدينة , ثم دخل منزله فاستأذنت عليه , فأين لى .
    فقال : ما حاجتك يا ابن أخى ؟
    فقلت له : سمعت القوم يقولون عنك - لما خرجت من المسجد من سره أن ينظر الى رجل من أهل الجنة فلينظر الى هذا .
    فمضيت فى اثرك لأقف على خبرك , ولأعلم كيف عرف الناس أنك من أهل الجنة.

    فقال : الله أعلم بأهل الجنة يابنى ,
    فقلت : نعم ... ولكن لا بد لما قالوه من سبب

    فقال : سأحدثك عن سببه

    فقلت : هات ... وجزاك الله خيرا.



    فقال : بينا (عندما) أنا نائم ذات ليلة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أتانى رجل , فقال :
    قم : فقمت . فأخذ بيدى . فاذا أنا بطريق عن شمالى فهممت أن أسلك فيها ..
    قال لى ك دعها فانها ليست لك
    فنظرت فاذا أنا بطريق واضحة عن يمينى فقال لى : اسكلها ....
    فسلكتها حتى أتيت روضة غناء واسعة الأرجاء (ألانحاء) كثير الخضرة رائعة النضرة وفى وسطها عمود من حديد أصله
    فى الأرض ونهايته فى السماء وفى أعلاه حلقه من ذهب
    فقال لى ك ارق عليه
    فقلت : لا أستطيع

    فجاءنى و صيف فرعنى , فرقيت (فصدعت ) حتى صرت فى أعلى العمود وأخذت بالحلقة بيدى كلتيهما .
    وبقيت متعلقا بها حتى أصبحت
    فلما كان الغداة أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقصصت عليه رؤياى فقال :
    أما الطريق التى رأتيها عن يمينك , فهى طريق أصحاب اليمين من أهل الجنة ...

    وأما الروضة التى شاقتك بخضرتها ونضرتها فهى الاسلام ...
    وأما العمود الذى وسطها , فهو عمود الدين ...
    وأما الحلقة فهى العروة الوثقى ...
    ولن تزال مستمسكا بها حتى تموت )
    هذه قصه بشارة عبد الله بن سلام _ رضى الله عنه _ بالجنة .
    أما قصه اسلامه :
    فلنترك للحصين - عبد الله فيما بعد - بن سلام . قصة اسلامه ,
    ولا يحدثك مثل خيبر , قال الحصين بن سلام :

    لما سمعت بظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه والسلام
    أخذت اتحرى عن اسمه ونسبه وصفاته وزمانه ومكانه , واطابق بينها وبين ما هو مسطور (مكتوب)
    عندنا فى الكتب حتى استيقنت من نبوته , وتثبت من صدق دعوته , ثم كتمت ذلك عن اليهود , وعقلت لسانى عن التكلم ...
    الى أن كان اليوم الذى خرج فيه الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة قاصدا المدينة فلما بلغ يثرب ونزل (بقباء) أقبل رجل علينا فيها ,
    وكانت عمتى خالدة بنت الحارث جالستحت الشجرة , فلما سمعت الخبر هتفت ك
    الله اكبر ..... الله اكبر


    فقالت لى عمتى حين سمعت تكبيرى : خيبك الله

    والله لو كنت بموسى بن عمران قادما ما فعلت شيئا فوق ذلك .
    فقلت لها : أى عمة , انه - والله - اخو موسى بن عمران و على دينه .
    وقد بعث بما بعث به ...
    فسكتت وقالت : أهو النبى الذى كنتم تخبروننا انه يبعث مصدقا لما قبله, وومتمما لرسالات ربه ؟!
    فقلت : نعم
    قال : فذاك أذن
    ثم مضيت من توى الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيت الناس يزدحمون ببابه ,فزاحمتهم حتى صرت قريبا منه.
    فكان اول ما سمعته منه قوله



    ( أيها الناس , أفشو السلام .....
    واطعمو الطعام
    وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة يسلام , فجعلت أتفرس فيه ,
    وأتملى منه , فأيقنت أن وجهه ليس بوجه كذاب .

    ثم دنوت منه , وشهدت أنه لا اله الا الله , وأن محمد رسول الله .
    فالتفت الى وقال : ما اسمك ؟
    فقلت : الحصين بن سلام
    فقال : بل عبد الله بن سلام
    فقلت : نعم عبد الله بن سلام , والذى بعثك بالحق ما أحب ان لى به اسما آخر بعد اليوم .
    ثم انصرفت من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم الى بيتى ودعوت زوجتى وأولادى وأهلى
    الى الاسلام ,فاسلموا جميعا , وأسلمت معهم عمتى خالدة , وكانت شيخة كبيرة ...

    ثم انى قلت لهم : اكتمو اسلامى واسلامكم عن اليهود حتى آذن لكم !!
    فقالوا : نعم
    ثم رجعت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلت له يارسول الله ,
    ان اليهود قوم بهتانوباطل .
    وانى أحب أن تدعو وجوههم اليك
    وان تسترنى عنهم فى حجرة من حجراتك ثم تسألهم عن منزلتى عندهم قبل أن
    يعلموا باسلامى ثم تدعو وجوهم اليك

    وأن تسترنى عنهم فى حجرة من حجراتك ثم تسألهم عن منزلتى عندهم قبل ان يعلموا باسلامى ثم تدعوهم الى الاسلام .

    فانهم ان عملوا أننى أسلمت عابونى , ورمونى بكل ناقصة وبهتونى .
    فأدخلنى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى بعض حجراته ,ثم دعاهم اليه ,
    وأخذ يحضهم على الاسلام , ويحبب اليهم الامان , ويذكرهم بما عرفوه فى كتبهم من أمره ...
    فجعلوا يجادلونه بالباطل , ويمارونه فى الحق , وأنا أسمع , فلما يئس من ليمانهم قال لهم :
    ما منزلة الحصن بن سلام فيكم ؟
    فقالوا سيدنا وابن سيدنا وحبرنا وعالمنا وابن حبرنا وعالمنا فقال : أفرأيتم ان أسلم أفتسلمون ؟
    قالوا : حاشا لله , اتقو اللله واقبلوا ما جاءكم به محمد فوالله انكم لتعلمون انه لرسول الله , وتجدونه مكتوبا عندكم فى التوراة باسمه وصفته ...
    وانى أشهد أنه رسول الله وأؤمن به , وأصدقه , وأعرفه
    فقالوا : كذبت , والله انك لشرنا وابن شرنا , وجاهلنا وابن جاهلنا , ولم يتركوا عيبا الا عابونى به فقلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ألم أقلان اليهود
    قوم بهتان وباطل , وانهم اهل غدر وفجور ))

    أقبل البطل الذى نزر نفسه للجنة وباع نفسه لله تعالى الى الاسلام يغترف من أنواره , ويشرب من هديه , ويستسقى من أحكامه حتى صار عالما من علماء الصحابة - رضوان الله عليهم -
    وقيل انه نزلت الايه الكريمة ( وشهد شاهد من بنى اسرائيل على مثله فآمن واستكبرتم )

    قال سعد بن أبى وقاص - رضى الله عنه :
    وما سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول لأحد يمشى على الأرض
    ( انه من أهل الجنة الا لعبد الله بن سلام ) يعنى غير العشرة المبشرين .

    ولا شك أن عبد الله بن سلام - رضوان الله عليه - داخل فى قول الله عزت كلمته _
    ( الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به يؤمنون , واذا يتلى عليهم قالوا آمنا به انه الحق من ربنا كنا من قبله مسلمين , أولئك يؤتون أجرهم مرتين بماصبروا
    ويدرءون بالحسنة السيئة ومما رزقناهم ينفقون )


    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين )
    1- رجل من اهل الكتاب آمن بنبيه ثم آمن بى .
    2-وعبد مملوك أدى حق الله , وحق مواليه .
    3- ورجل كانت له أمة فأدبها فأحسن تأديبها , ثم أعتقها فتزوجها ))
    فطوبى ثم طوبى ثم طوبى لمن آمن مرتين , ونال الأجر كفلين ))




    center]




    آمن مرتين عبد الله بن سلام - رضى الله عنه Sigpic190995_28

      الوقت/التاريخ الآن هو يونيو 25th 2019, 14:59